في إطار تعزيز دور النساء والشابات في العملية السياسية.

الوصول للمجتمعات المحلية عبر المنصات الإعلامية.

الخرطوم / حواء رحمة

نظم مركز الالق للخدمات الصحفية جلسة نقاش حول زيادة تحسين دور النساء والشابات في العملية السياسية

منسقة  المشروع لجين محمود قالت ان الجلسات الاستشارية تهدف إلى زيادة وتمكين وتعزيز دور النساء الشابات السياسيات وعكس تجاربهن المحلية  واخراج فهم محلي للديمقراطية مشيره إلى أن المناقشات ستشمل عدد من الولايات وهي الخرطوم، والبحر الأحمر ،والنيل الأزرق ،وتضم مجموعة من الفاعلين لوضع استراتيجية لتعزيز دور الاعلام في العملية السياسية .

وفي السياق قالت الصحفية صفيه الصديق بان المناقشات تهدف إلى سودانة المفاهيم السياسية والديمقراطية وكسب تجارب المجتمعات المحلية  ومقارنة المفاهيم بالسباق العالمي وتكيفها مع المجموعات المحلية مشيرة إلى أن سودنة المصطلحات المتعلقة بقضايا الديمقراطية ومؤسسات الاعلام ضوري لعكس تجارب النساء ودورهن في المجتمعات المحلية بجانب بناء منصة لخدمة المشروع المطروح .

من جهتها قدمت المجموعات المشاركة وتضم  ممثلين لبعض منظمات المجتمع المدني والاعلام والمجموعات النسوية رؤية حول مفهوم الديمقراطية ، والمواطنة ،ومشاركة النساء السياسية ، بجانب الاعلام والاتصال ، وكيفية إيجاد مصطلحات  محلية لمخاطبة المجتمع المحلي وتمليكه كل المفاهيم محل المناقشة

وكما استعرضت المجموعات تصورا حول  اربعة مفاهيم وهي الديمقراطية،  المواطنة ، المشاركة السياسية للنساء ، والإعلام والاتصال،  وأشاروا إلى أن الديمقراطية لديها عدت مفاهيم وتعريفات اذ تعني قوانين تتيح حرية التعبير ، و التشاركية ، بجانب مشاركة النساء النوعية والتعبير عن وجهات نظرهن.

بجانب المشاركة السياسية العامة والخروج عن اطار التصور الذهني لمشاركة المراة وتعزيز  فكرة نظرة  النساء لأنفسهن

وفي إشارة لمفهوم القيادة حيث شمل عدت تعريفات  مشيرين الى ان هنالك مفاهيم  محددة للقيادة ووصف القائد بانه شخص يعبر عن مصالح المجموعات وقيم وحقوق الإنسان والمجموعات المنتمي لها كما تتمثل فيه قيم المجتمع وغيرها من الصفات التي تترجم اراء المجتمع  .

و في السياق أشاروا إلى أن المواطنة هي مرعاة التعدد  وان يمارس المواطن حقه دون التعدي على حرية الآخرين وفقا للمعايير الدولية .

وفي الإطار طرح سؤال حول كيفية تأسيس منصات إعلامية نسوية تعبر عن قضايا النساء والشابات في المجتمعات المحلية ، الفرص والتحديات التي يمكن أن تواجهها ، وامن المشاركون على أن وسيلة كالراديو  والمسرح والدراما والنوادي والمدارس والجمعيات والتجمعات النسوية من شأنها إيصال الرسائل التوعية لطرح قضايا النساء ، وأن هنالك  فرص جيدة لتحقيق أهداف التوعية السياسية كما أوصي المشاركون باستصحاب عدد كبير من وسائل الإعلام وابتكار طرق للوصول للمجتمعات المحلية مشددين على مناصرة مشاريع التوعية النسوية وحماية حقهن في إيصال صوتهن  لضمان حقهن الممشاركة الفعليه في اتخاذ القرار .