أكاديمية الديمقراطية للشابات انطلاقة نحو مستقبل أفضل للنساء .

بناء قيادات نسوية سياسية طموحة وتعزيز مبدأ المساواة بين الجنسين والمشاركة السياسية للمراة

#

اعتبرت  ممثلة منسم و مركز الالق للخدمات  الصحفية مشروع الاكادمية الديمقراطية للشابات  عمل نوعي  ومختلف ويحقق ما تطمح اليه المجموعات النسوية  والسياسية  والمدنية للمساهمة في خلق قيادات نسائية شابة للعب دور دور في المستقبل لتعزيز قيم المساواة المبنية على النوع الاجتماعي  كما ثمنت على دور النساء والشبات في ثورة ديسمبر المجيدة   جاء ذلك خلال ا فتتاح أكاديمية الديمقراطية للشابات في ٣٠ مارس ٢٠٢٢م    وقامت الاكادمية  على شراكة ما بين المؤسسة الدولية للديمقراطية والإنتخابات (International IDEA) والمجموعات النسوية السياسية والمدنية ( منسم )  و مركز الألق للخدمات الصحفية، وشهد التدشين تفاعلا كبير من الحضور.

وتعد الاكادمية واحدة من مشاريع دعم الديمقراطية على اسس علمية . وقال المدير القطري للمؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات  د. سامي عبد الحليم سعيد في افتتاح الاكادمية  .، بان المشروع يعتبر خطوة جديدة نحو بناء الديمقراطية في السودان ، ولفت الى انه تم قبول اول دفعة للشابات كمشروع طويل الاجل في صناعة المستقبل الديمقراطي وخلق قيادات نسوية متمكنة وقادرة  على المشاركة الفاعلة  في تاسيس الديمقراطية .

 واشار الى ان فكرة بناء الديمقراطية تنطلق من مبدا المساواة بين الجنسين والمشاركة السياسية للمراة .

وتهدف الاكادمية لتزويد الشابات بالمعرفة الحساسة للنوع الاجتماعي والمهارات العملية للمشاركة في العملية السياسية بجانب بناء قيادات نسوية سياسية طموحة وتتضمن الأهداف قصيرة المدي تجهيز المشاركات بالمهارات للانخراط في المجالات السياسية المختلفة ، وبناء مفهوم قوي للنظام السياسي السوداني وسياقه الاجتماعي ،بجانب تعزيز فهم المشاركات للقضايا النوع الاجتماعي .

الجدير بالذكر أن أكاديمية الديمقراطية للشابات هي برنامج أكاديمي مدته ثلاثة أشهر لتزويد المشاركات بالمعرفة النظرية والمهارات التطبيقية حول موضوعات الديمقراطية والحكم  والسياسة والتنمية والنوعي الاجتماعي  وتستهدف الفئة العمرية من الشابات ما بين ١٨الى ٢٤ عام  وتزويدهن علميا عبر مواد اكادمية وورش وفق نظام مبني على الانضباط والمتابعة .